albogom-3
       
الرئيسية المنتدي دواوين الشعر مركز التحميل تصفح الموقع بالانجليزية  
نسب القبيلة شجرة البقوم ديار البقوم مرابط خيل البقوم ولاء الوطن ألقاب أطلقت علي البقوم وسوم آبل البقوم
حرب الاتراك وثائق تاريخية سوق رمادان قالوا عن البقوم مكتبة الصور مكتبة الفيديو أتصل بنا

   

 

سوق رمادان(رمدان)
رمادان هو سوق تربه قديماً وهو تاريخ وحضارة علقت في الأذهان على طول السنين ويقع سوق رمادان على أرض مرتفعة تشرف على وادي تربه من الغرب وعن شماله مجموعة من الأكمات المتتالية نحو الشمال يقع على ادناها حي بني محي وعلى اقصاها حي القويعية وتمتد في غربه الحزوم التي تصل الى ريحان غرباً وفي جنوبه مرتفعات مماثلة ويشكل رمادان مساحة شبه دائرة لا يتجاوز قطرها 600م وجميع دوره مبنية من الطين وساسها من أحجار الحرة المجلوبة من شرق الوادي وبعضها مكون من دورين وفي وسط السوق ساحة تقدر ب50 متراً وعرضها حوالي 30 متراً تحيط بها الدكاكين والمساكن من خلفها والمسجد في الشمال ويمكن الوصول له من مدخلين احدهما شمالي عرضه من مترين إلى أربعة أمتار ومدخل جنوبي ينقسم إلى ممرين داخل السوق ويتخلل مبانيه بعض السراديب ومن تجارته قديماً السمن والتمور والإقط والحبال والأواني الخشبية والمنسوجات التي تدخل في بيوت الشعر كالطرايق والفلجان والغداير وتعرض به بضائع مجلوبة من مدن الحجاز كالأقمشة والقهوة والحبوب وما يشابهها وتعرض به عدة الحرب من بنادق وسيوف ورماح وبارود وانواع العمائم والعبي والزل وكان هذا يجلب من القصيم بكميات تجارية كبيرة
وسبب تسميته بهذا الاسم لتعرضه لحريق هائل قديماً وقد جدد سوره وزاده تحصيناً الإمام سعود بن عبدالعزيز بن محمد إثر هجمات الأتراك على تربه
وفي 1341ه قام عبدالله بن معمر أمير تربه في ذلك الوقت من قبل الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن رحمه الله بتجديد الأسوار إثر الحملات والهجمات التي تعرضت لها تربه, وساهم الأهالي في ذلك بجهد كبير وأخذ رمادان يفقد نشاطه التجاري في عام 1390هـ وكان عدد اسماء ملاكه 230 فرداً ما بين مالك مسكن ومحل تجاري حسب الكشف الذي اعدته البلدية وفي عام 1412هـ قامت البلدية بهدم مبانيه بعد توسع العمران ونزوح السكان إلى مبانٍ حديثة حيث إن هذا السوق قد بني من (اللّبن) وأوشك على الانهيار ولم يبق منه الى مسجده الذي يُعد من أقدم المساجد بتربه.
وقد ذكره الشعراء في قصائدهم مراراً مثل قول الشاعر الفارس بخيت العطاوي:
الله لا يسقى محانيك وادي***واد حمى جاله محمد وقطنان
من غب كونه والقلايع تقادي***بين الغروس وبين فية رمادان
وذكره ياقوت الحموي في كتابه معجم البلدان قال رمادان بالفتح والضم وجاء عليه بشواهد منها قول النميري:
فحلت نبيا أو رمادان دونها***رعان وقيعان من البيد سملق


للمزيد عن تراث البقوم اظغط هنا

للاضافه او الملاحظات اظغط هنا

 


   






albogom-2